منصات الالعاب السحابية

لم يعد لعب ألعاب الفيديو مقصورًا على شرائها أو تنزيلها ، ولم يصبح حتى مرهونا بمدى قوة جهاز الكومبيوتر الخاص بالمستخدم ، ففي الآونة الأخيرة أصبحت خدمات بث الألعاب من الكلاود تتيح لك البدء على الفور في تشغيل أحدث الألعاب دون الحاجة إلى تثبيت أي شيء أو حتى شرائها .


هناك اثنتين من أكبر خدمات بث الألعاب القادمة Google Stadia و Microsoft xCloud Project ، وكلتاهما تقدم وعودها بحرية غير مسبوقة وسهولة في الاستخدام للاعبين الراغبين في مشاركتهم النجاح ، ومن المؤكد أن المنافسة بينهما ستفتح آفاقا جديدة في مجال ألعاب الكلاود .


منصات الألعاب Google Stadia و Microsoft xCloud Project

1.      Stadia

هي خدمة Google الجديدة لبث الألعاب السحابية ، وهي عبارة عن وحدة تحكم للعبة الموجودة في الكلاود ، والتي يمكن الوصول إليها من أي جهاز ، كما يمكن استخدامها على أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر الشخصية من خلال متصفح Chrome وهواتف Pixel 3 و 3a و Chromecast Ultra dongle التي تتصل بمنفذ HDMI في الجزء الخلفي من جهاز التلفزيون ، مثل نفس الطريقة للتعامل مع Netflix ، ويتم الوصول لهذه الألعاب عن طريق دفع اشتراكات شهرية .

2.      XCLOUD

xCloud هي خدمة لبث الألعاب الخاصة بشركة Microsoft وهي تشبه إلى حد كبير Stadia ، فهي أيضًا وحدة تحكم للألعاب في السحابة ، وستقوم Microsoft بدفق الألعاب من خلال جهاز Xbox One بدلاً من طرح خوادم الألعاب مثل Google ، و لم تقدم Microsoft الكثير من المعلومات حتى الآن حول كيفية الحصول على xCloud ، لكنها تخطط للسماح ببث الألعاب إلى الهواتف قريبا في أول تجربة عامة .


مزايا اللعب على الكلاود

هناك الكثير من الأسباب التي تحفز اللاعبين لامتلاك وحدة تحكم والاستفادة من خدمات مثل Stadia و xCloud ومنها :

·         يمكن تشغيل الألعاب على أي شاشة من هواتف وأجهزة كمبيوتر محمولة أو أجهزة لوحية أو أجهزة تلفزيون حتى أجهزة الكمبيوتر المحمولة القديمة الضعيفة ، كل هذه الشاشات يمكنها تشغيل أحدث الألعاب ، دون الحاجة إلى شراء كومبيوتر قوي لتحميل الألعاب كما في السابق .

·         عدم الحاجة إلى الانتظار لتنزيل الألعاب أو تحديثها أو على الأقل تكون سرعات التنزيل سريعة .

·         سهولة اللعب كسهولة النقر فوق إعلان على نافذة متصفح ويب .

·         أوقات التحميل داخل الألعاب قصيرة اعتمادًا على خوادم شركة الألعاب السحابية .

·         بمجرد ترقية شركة الألعاب السحابية لخوادمها سيظهر أثر ذلك جليا على الألعاب .

عيوب اللعب على الكلاود

هناك بالتأكيد بعض العيوب التي يجب أن تكون على دراية بها في الألعاب السحابية ومنها :

·         التكلفة حيث يجب أن يدفع أحد مقابل الوقت الذي يتم اللعب فيه على ذلك الخادم البعيد وغالبا ما يتحمل هذا المستخدم .

·         الحاجة إلى اتصال إنترنت قوي للألعاب السحابية ، ونحن لا نتحدث فقط عن سرعات التنزيل ، المشكلة الكبيرة هي المدة التي يستغرقها الخادم البعيد للاستجابة للأوامر ، ويلاحظ ذلك جليا في الألعاب متعددة اللاعبين .

·         سيقوم مزودو الدفق بضغط الصور حيث يمكن أن تستخدم الألعاب السحابية الكثير من البيانات ، حيث تصل سرعة التدفق إلى 60 إطارًا في الثانية الواحدة ، وهذا الضغط قد يضيف عناصرًا صاخبة ، والتي يمكنها القيام بأشياء مثل تشويه بعض الملامح أو الحد بشكل كبير من المدى الذي يمكنك من رؤية الكائنات البعيدة بوضوح .


·         اتصال الإنترنت ففيما يخص ألعاب Google ، فإنه يلزم استخدام 30 ميغابت في الثانية كحد أدنى لتشغيل الألعاب بسعة 4 كيلوبت في الثانية على ستاديا ، وأن الألعاب التي تعمل بسرعة 1080 بكسل ستحتاج إلى اتصال بسرعة 20 ميجابت في الثانية - ولكن يتعلق الأمر أيضًا بالوقت الذي تستغرقه الرحلة ذهابًا وإيابًا بين الخوادم ، لهذا السبب تعتبر Google و Microsoft بالفعل من أوائل المتسابقين في هذا المجال – فهم لديهم البنية التحتية للإنترنت لجعل هذه الرحلة أقصر من العديد من المنافسين ،

هل خدمات الألعاب تعمل على جميع الأجهزة

ستعمل خدمة Stadia من Google فقط على أجهزة التلفزيون عبر Google Chromecast Ultra عند الإطلاق ، وستقتصر على أجهزة Pixel 3 و 3من Google على الجانب الذي يعمل بنظام Android ، كما سيتم دعم المزيد من الأجهزة في المستقبل ، لكن من غير الواضح ما إذا كان iPhone سيدعم اللعب في أي وقت قريب ، كما يمكن استخدام متصفح Chrome على جهاز Mac أو Windows PC أو Chromebook للوصول إلى Stadia .

ستدخل خدمة xCloud من Microsoft التجربة في وقت لاحق من هذا العام ، وتقول الشركة إنها تخطط للسماح للناس باختبارها على الهواتف وليس على أجهزة التلفزيون أو عبر وحدات تحك م Xbox ،و لم تصدر Microsoft أي معلومات حول أجهزة Android التي ستدعم xCloud ، أو ما إذا كانت الشركة سيكون لديها تطبيق iOS جاهز للتجارب .

استمر تدفق الألعاب منذ عقد من الزمان ، ولكن مع إشراك شركاء كبار مثل Microsoft و Google ، وربما دخول أمازون ، فقد تكون الأمور مختلفة للغاية في المستقبل ، فلمسات Google و Microsoft و Amazon هي التي أثارت اهتمامًا كبيرًا بالفكرة مرة أخرى ، فهذه الشركات الثلاث تتمتع بالبنية التحتية والخبرة لتقديم الخدمات السحابية للملايين في جميع أنحاء العالم .

الجدير بالذكر أن خدمة قوقل ستاديا لاتعمل في المملكة العربية السعودية الى وقت كتابة هذا المقال

المصادر:

https://www.theverge.com/2019/6/19/18683382/what-is-cloud-gaming-google-stadia-microsoft-xcloud-faq-explainer



كاتب المقال: محمد الشريف

مدير مشاريع ومتخصص في الخدمات السحابية - شهادة مطور معتمد من أمازون DVA

تاقات المقال

مشاركة المقال

موقع سحابة الكلاود
عن الخدمات السحابية من أمازون ومايكروسوفت أزور وغيرها

خدمات أمازون السحابية تحتل المركز الأول كاكثر الخدمات السحابية انتشارا - توجد العديد من الشهادات التخصصية في أمازون - أحد أهداف موقع سحابة الكلاود هو نشر المقالات المتخصصة في كيفية الاعداد للاختبار وأهم الممارسات مابعد الحصول على الشهادة

المزيد عن AWS

الأقسام الرئيسية

مقالات عامة

في هذا القسم جميع المقالات المتخصصة في الخدمات السحابية بشكل عام

عرض المقالات

عدد المقالات(43)

خدمات أمازون السحابية

في هذا القسم جميع المقالات المتخصصة في خدمات أمازون السحابية

عرض المقالات

عدد المقالات(7)

خدمات أزور السحابية

في هذا القسم جميع المقالات المتخصصة في خدمات مايكروسوفت السحابية

عرض المقالات

عدد المقالات(3)

خدمات قوقل السحابية

في هذا القسم جميع المقالات المتخصصة في خدمات قوقل السحابية

عرض المقالات

عدد المقالات(1)

خدمات علي بابا السحابية

في هذا القسم جميع المقالات المتخصصة في خدمات علي بابا السحابية

عرض المقالات

عدد المقالات(2)

الخدمات السحابية الاخرى

جميع المقالات المتخصصة في خدمات الشركات المتخصصة في مجال معين

عرض المقالات

عدد المقالات(0)

نسعد بتواصلكم

الموقع

المملكة العربية السعودية - الرياض

البريد الالكتروني

info@s7abt.com